طبعاً.. هناك الكثير ممن يؤيد هذه الميزة أو هذا الأسلوب التسويقي ،خاصة اللذين لايعلمون كثيراً عن التسويق الإلكتروني فهى توفر لهم ميزتان وهما؛ السعر والسهولة

مقارنة بأنواع التسويق الأخرى.

فإرسال البريد الإلكتروني طريقةغير مكلفة للإعلان عن شركتك ومنتجاتها وخدماتها.

كما أنه من السهل للغاية اعداد وتتبع حملة تسويق عبر البريد الإلكتروني وإرسال تحديثات حول شركتك والأحداث القادمة والعروض الخاصة.

لذلك.. فإن شطب هذا الأسلوب يؤدي إلى استبعاد الكثير من المميزات والفوائد وأهمها سرعه التواصل والتواصل على مستوى شخصي .

يكفي أن تعلم أن اكثر من ٩٠٪؜من مستخدمي البريد الإلكتروني يتحققون من بريدهم الإلكتروني مره واحده على الأقل في اليوم.

كذلك فإن المردود من الإنفاق عبر البريد الإلكتروني مرتفع للغايه وهو يتراوح بين ٣٠إلى٤٠٪؜ من مبلغ الإنفاق

اي يكون مردود الشركة ١٦٠ ريال تقريباً لكل ٤ ريال مُنفق.

ويؤثر البريد الإلكتروني على قرارات الشراء بشكل مجدي وفعال، فمعدل فتح وقراءة الرسائل هو ٢٠٪؜وهو معدل مرتفع للغايه مقارنة بوسائل أخرى.

برأي….

يجب أن تتم عملية التسويق بالبريد الإلكتروني مع بقية وسائل التواصل الإجتماعي وتسويق المحتوى وتسويق صفحات محركات البحث

لتحقق كل ماذُكر من فائدة.

روعه حلا

مُؤسسة شركة روعة الفن المحدودة

والمدير التنفيذي للتسويق والعلاقات العامة.