بقلم/ أ. روعه حلا

يعرف التفكير الإبداعي بأنه التغيير نحو الأفضل وبأنه الدافعية والمثابرة والإستمرارية نحو العمل الجيد،فهو يعد التفكير على نسق مفتوح يتميز الإنتاج فيه بخاصية فريدة،في الحقيقة إن الوصول إلى الإبداع ليس بذلك الأمر الصعب وذلك لأن السر يكمن في وقت الفراغ الخاص بك،وللأسف نحن نعيش في زمن ربما قد صار خاليا من أوقات الفراغ ، هو زمن كثرت فيه وسائل الإتصالات وأصبحت عقولنا مشغولة طوال الوقت بوسائل التكنولوجيا الحديثة حتى أنك إذا أوهمت نفسك أنك تستريح أو تأخذ قسطاً من الراحة لتريح عقلك فهذا لا يحدث،فقد انتشرت الهواتف الذكية في الآونة الأخيرة انتشاراً لا يصدقه مجنون قبل عاقل وبانتشارها أصبح من السهل علينا تسلية أنفسنا والتواصل مع الآخرين أو ملئ أي وقت فراغ في حياتنا فقد أصبحت هواتفنا لا تستريح نهائياً سوي في تلك السويعات المخيفة التي يطغى فيها العنصر الإنساني علينا ونذهب لنستريح ومن ثم نعيد شحن أجسامنا وعقولنامن جديد،لننام!!،والسؤال هنا كيف يمكن أن نوفر بعضاً من أوقات الفراغ لنبدع ؟،وكيف نسيطر على أوقاتنا؟وكيف نأخذ بزمام يومنا ونوجهه إلي الطريق المناسب للإبداع؟

والآن سنذكر بعض الخطوات لتكون نقطه انطلاق جيدة لجلب مزيد من أوقات الفراغ إلى حياتنا يكون الهدف منها هو زيادة معدل توليد الأفكار لدينا أي زيادة الإبداع فكما نعرف أن وقت الفراغ هو وقت يمكننا فيه اختيار نشاط معين نريد أن نقوم به ولا يمكننا أن نكون ملتزمين بأداء شئ معين يتحتم علينا أداءه كالدراسة أو العمل وغير ذلك وبالتالي يستطيع الإنسان في هذا الوقت أن يبدع ويخرج كل ما لديه.

وأهم هذه الخطوات هي :

– ابدأ بتسليط العدسة على يومك وتفحصه جيداً للعثورعلى الأوقات التي تستطيع الإنقطاع فيها عن جميع الأجهزة الإلكترونية أو الأوقات التي تكون غير مضطر فيها لاستخدام هاتفك أو تصفح بريدك وذلك مثل وقت الفراغ أثناء الذهاب أوالعودة من العمل وأثناء انتظار صديق أو ميعاد أو الساعة السابقة للذهاب إلى السرير للنوم.

– بمجرد معرفتك بالأوقات التي يمكن أن تكون أوقات فراغ أبقي ذهنك حاضراً في كل لحظة ودع نفسك تستمتع بشعور الفراغ أولاً لتجعل عقلك يستريح ويتجول في الأنحاء لا تحكمه وتعزله وتقيده بأي شئ،ومن ثم عليك الإحتفاظ بدفتر صغير وقلم معك دائماً أو استخدام هاتفك لأخذ الملاحظات وتنظيم ما سوف تفعله ولكن احذر فقد تجد نفسك تنزلق إلى عالم التواصل الإجتماعي دون ان تشعر إذا اخترت هذه الطريقه قم بعقد النية على كتابة الملاحظات وإغلاق الهاتف مباشرة.

الآن بعد اتباع تلك الخطوات أصبحت مهيئا لاستغلال وقتك بطريقة صحيحة فعالة،لتفعل ما تحب،لتكون مبدعاً في زمن قل فيه المبدعون وتذكر دائماً عقلك وليس هاتفك،أنت في حاجة للانقطاع عن العالم بعض الوقت لتريح عقلك من أجل القدرة على الإستمرار والإبداع